My Miliana
مرحبا زائرنا الكريم أهلا بك ضيفا كريما.. سجل معنا واصنع عالمك الخاص


pour tout les habitant de miliana
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيل الصورإسلاميات صفحة الرياضة	لاخبارflmsألعابدخول

شاطر | 
 

 قصة حيزية الهلالية في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aimen
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 539
تاريخ التسجيل : 14/01/2012
العمر : 27
الموقع : مليانة

مُساهمةموضوع: قصة حيزية الهلالية في الجزائر   الأحد سبتمبر 29, 2013 2:08 am

قصة حيزية



هي أشهر قصة حب في الجزائر، وقد عرفت هذه القصة انتشارا كبيرا عند الشعراء العرب الذين استعملوا اسم " حيزية " كرمز للدلالة عن المرأة التي تموت قهرا دون أن تتزوج حبيبها ، ومن بين هؤلاء الشعراء الشاعر الفلسطيني " عز الدين مناصرة " والشاعر الجزائري " عز الدين ميهوبي "صاحب اوبيريت حيزية.
و قد غنى القصيدة عدد من الفنانين الجزائريين منهم:
- البار عمر
- عبد الحميد عبابسة اب المطربة الكبيرة فلة عبابسة
- رابح درياسة
- رضا دوماز


حيزية هي أميرة من عرش الذواودة أو الذواودية، وهم بطن من بطون بني هلال في الجزائر.

وهذه قصيدة من التراث المحلي الجزائري كتبت في القرن الماضي وصاحبها هو الشاعر " محمد بن قيطون البوزيدي الخالدي " من مدينة " سيدي خالد "( نسبة إلى سيدي خالد بن سنان العبسي الذي يدعي الكثير انه نبي ) التي دفنت فيها " حيزية " صاحبة القصة.
و هي من الشعر الملحون ، قصة حب "حيزية" وابن عمها " سعيد " ، وانتهت بموت حيزية بعمر الزهور 23 عام ، وضياع العاشق المفجوع " سعيد " في البراري حزنا عليها وافتقادا لها . ويقال انه مات بعدها بعامين او ثلاث
و القصيدة كتبها الشاعر بلسان حال ابن عمها " سعيد " في رثائها وذكر جمالها ومفاتنها، وقيل بطلب منه.
هي قصة جميلة ولكن نهايتها جد عنيفة اذ تنتهي بموت الحبيبة في شبابها ، وذلك في طريق عودة القبيلة إلى ديارها بعد رحلة الصيف التي تنتقل فيها الى التلال والهضاب العليا بالتحديد منطقة " العلمة " و السهوب الشرقية بالجزائر.
التجربة الحسية هي أهم شيء في هذه القصيدة ، اذ يبن الشاعر الحالة النفسية للعاشق المسكين الذي راح يهرول في الفيافي والجبال ويصرخ باسم " حيزية " لعلها تعود ، ثم يتذكر الله فيستغفره مما كان يفعل ، ثم يتذكر ايام " حيزية " فيصاب بالإغماء. ولا يجد حيلة لعودتها. ثم ما يزيد الطين بلة أن فرسه الذي كان رفيقه في غرامياته يموت بعدها بشهر و كأنه يقول له لا جدوى من البقاء بعدها. والقصيدة حقيقية وقبر " حيزية " موجود في قرية " سيدي خالد " بولاية بسكرة بالجزائر .
في القصيدة قد تجد أخي القارئ أشياء لم ولن تجدها في قصائد أخرى، فالخط الدرامي في القصيدة متماسك جدا فلا توجد مشاهد غير ذات معنى . و نادرا ما قرأت قصيدة كهذه في الشعر الفصيح او الملحون بهذه القوة والتعبيرية الفريدة وأنا ابن المنطقة ، والغريب كما حكا لي بعض فحول شعر الملحون أن كاتب القصيدة ليس من الشعراء الفحول وهو كما تقول العرب من " اصحاب الواحدة " أي الشعراء الذين لم يقولوا شعرا جيدا إلا واحدة وهي التي كانت سببا في تخليدهم و شهرتهم مثل " مالك بن الريب " أو " حسان بن ثابت ".

عاش سعيد يبكي حيزية



ورثاها الشاعر البدوي بن قيطون بقصيدة
يقــول فيهــا:


عزوني يا ملاح في رايس البنات * سكنت تحت اللحود ناري مقديا
ياخي أنا ضرير بيا ما بيا * قلبي سافر مع الضامر حيزيا

يا حسراه على قبيل كنا في تاويل * كي نوار العطيل شاون نقضيا
ما شفنا من دلال كي ظي الخيال * راحت جدي الغزال بالزهد عليا
و إذا تمشي قبال تسلب العقال * أختي باي المحال راشق كميا
جاب العسكر معاه و القمان وراه * طلبت ملقاه كل الاخر بهديا
ناقل سيف الهنود يومي غي باليد * يقسم طرف الحديد و اللي صميا
ما قتل من عباد من قوم الحساد * يمشي مشي العناد بالفنطازيا
ما نشكرش الباي جرد ياغناي * بنت احمد بالباي شكري و غنايا

طلقت ممشوط طاح بروايح كي فاح * حاجب فوق اللماح نونين بريا
عينك قرد الرصاص حربي في قرطاس * سوري قياس في يدين الحربيا
خدك ورد الصباح و قرنفل وضاح * الدم عليه ساح وقت الصحويا
الفم مثل عاج المضحك لعاج * ريقك سي النعاج عسله الشهايا
شوف الرقبة خيار من طلعت جمار * جعبة بلار و العواقيد ذهبيا
صدرك مثل الرخام فيه اثنين توام * من تفاح السقام مسوه يديا
بدنك كاغط يبان القطن و الكتان * و الا رهدان طاح ليلة ضلميا
طلقت بشرور مال و مخبل تخبال * على الجوف تدلال ثنية عن ثنيا
شوف السيقان بالخلاخل يا فطان * تسمع حس النقران فوق الريحيا

في بارز حاطين انصبـح ع الزين * واحنا متبسطين في حال الدنيا
نصبح في الغزال نصرش للفال * كي اللي ساعي المال و كنوزهريا
ما يسواش المال نقحات الخلخال * كي نجبى عن الاحيال نلقى حيزية
تسحوج في المروج بخلاخيل تسوج * عقلي منها يروج قلبي و اعضايا
في التل مصيفين جينا محدورين * للصحراء قاصدين انا والطوايا
و جحاف مغلقين و البارود ينين * الأزرق بيا يميل لساحة حيزيا
ساقوا جحاف الدلال حطوا في أزال * سيدي الأحسن قبال والزرقاء هيا
قصدوا سيدي سعيد والمتكـعوك زيد * و مدوكال الجريد فيها عشيا
رقوا شاو الصباح كي هبوا الرياح * سيدي محمد قناق و أرضه معفيا
منه ساقوا جحاف حطوا في المخراف * الأزرق لكان ساف يتهوى بيا
بن صغير قصاد بموشم الأعضاد * بعد ان قطعوا الواد جاو مع الحنيا
حطوا رؤوس الطوال في ساحة الأرمال * وطني جلال هي عناق المشيا
منها رحلوا الناس حطـوا في البسباس * بن الهريمك قياس بأختي حيزيا
ماذا درنا عراس، الأزرق في المرداس * يدرق بي خلاص كي الروحانيا
في كل ليلة نزيد عندي عرس جديد * في كل نهار عيد عندي زهويا
تاقت طول العلام جوهر في التبسام * و تمعني في الكلام و تفهم فيا
بنت حميدة تبان كضي الومان * نخلة بستان غي وحدها شعويا
وزند عنها الريح قلعها بالميح * ما نحسبها اطيح دايم محضيا
واضرن ذيك المليح دار لها تسريح * حرفها للمسيح ربي مولايا

في واد "يتل" نعيد حاطين سماط فريد * رايسة الغيد ودعتني يا خويا
في ذا الليلة وفات عادت في الممات * كحل الرمقات ودعت دار الدنيا
لضيتها لصدري ماتت في حجري * و دمعة بصري على خدودي مجريا
واسكن راسي جذاب نجري في الاعلاب * ما خليت شعاب من كاف و كديا
خطفت عقلي راح مصبوغة الألماح * بنت الناس الملاح زادتني كيا
حطوها في كفان بنت على الشان * زادتني حمان نفضت مخ حجايا
داروها في النعاش مصبوغة الارماش * راني وليت باص واش اللي بيا
جابوها في جحاف حومتها تنظاف * زينة الأوصاف سبتي طويلة الرايا
في حومتها خراب كي مرضى الكوكاب * زيد قدح في سحاب ضيق العشويا
حومتها بالحرير كمخة فوق سرير * وانا نشبر مهلكتني حيزيا
كثرت عني هموم من صافي الخرطوم * ما عدت شي نقوم في دار الدنيا
ماتت موت الجهاد مصبوغة الأثماد * قصدوا بها بلاد خالد مسميا
عشات تحت اللحاد موشومة الأعضاد * عين الشراد غابت على عينيا
ياحفار القبور سايس ريم القور * لا تطيحش الصخورعلى اللي بيا
داروها في القبر والشاش معجر * تضوي ضي القمر ليلة عشريا
داروها في اللحود ، الزين المقدود * جبارة بين سدود وسواقي حيا
قسمتك بالكتاب و حروف الوهاب * لا تطيح التراب فوق أم مرايا
لوان تجي للعناد ننطح تلث عقاد * نديها بالزناد عن قوم العديا
واذا نحلف و راس مصبوغة الأنعاس * ما نحسبشي الناس لو تجي ميا

لوا أن تجي للذراع نحلف ما تمشي ذراع * ننطح صرصور قاع باسم حيزيا
لو أن تجي للنقار نسمع كان و صار * لن نديها قمار و الشهود عليا
لو أن تجي للزحام نفتن عنها اعوام * نديها بالدوام نابو سهميا
كي عاد أمر الحنين رب العالمين * لا لقيت لها من اين نقلب حيا
صبري صبري عليك نصبر أن نـاتيك * نتفكر فيك يا ختي غير انتيا

هلكني يا ملاح الأزرق كي يتلاح * بعد اختي غي زياد يحيا في الدنيا
عودي في ذا التلول رعى كل خيول * و اذا والى الهول شاو المشليا
ما يعمل ذا الحصان في حرب الميدان * يخوح شاو القران امه ركبيا
آش لعب في الزمول اعقاب المرحول * انا عنه نجول بيا ما بيا
بعد شهر ما يدوم عندي ذا الملجوم * نهار ثلاثين يوم وراء حيزيا
توفى ذا الجواد ولى في الاوهاد * بعد اختي ما زاد يحيا في الدنيا
صدوا صد الوداع و اختي قاع * طاح من يدي سراح الازرق آه ديا
ربي اجعل الحياة ووراها الممات * منهم روحي فنات الاثنين رزيا

نبكي بكي الفراق كبكي العشاق * زادت قلبي حراق خوضت مايا
يا عيني واش بيك اتنوح لا تشكبل * زهو الدنيا يديك ما تعفى ش عليا
زادت قلبي عذاب مصبوغة الأهداب * سكنت تحت التراب قرة عينيا
نبكي و الراس شاب عن مبروم الناب * فرقة الأحباب ما تصبر عينيا
الشمس الى ضوات طلعت وتمسات * سخفت بعد أن سوات وقت الضحويا
القمر الى يبان شعشع في رمضان * جاه الميسان طلب وداع الدنيا
هذا درتو مثيل عن رايسة الجيـــل * بنت احمد صيل شايعة ذواديا
هذا حكم الا له سيدي مول الجاه * ربي نزل قضاه و ادى حيزيا
صبرني يا الله قلبي مات ابداه * حب الزينة اداه كي صدت هيا

تسوى ميتين عود من خيل الجويد * و مية فرس زيد غير الركبيا
تسوى من الابل عشر ماية مثيل * تسوى غابة النخيل عند الزابيا
تسوى خط الجريد قريب و بعيد * تسوى بر العبيد حاوسا بالفيا
تسوى مال التلول و الصحرا و الزمول * ما مشات القفول عن كل ثنيا
تسوى اللي راحلين و اللي في البرين * تسوى اللي حاطين عادوا حضريا
تسوى كنوز المال بهية الخلخال * و اذا قلت قلال زيد البلديا
تسوى مال النجوع و الذهب المصنوع * تسوى نخل الدروع عند الشاويا
تسوى اللي في البحور والبادي وحضور * اعقب جبل عمور و اصفا غردايا
تسوى تسوى مزاب و سواحل الزاب * حاشا ناس القباب خاطي انا الوليا
تسوى خيل الشليل و نجمة الليل * فاختي قليل قليل طبي و دوايا
نستغفر للجليل يرحم ذا القليل * يغفر للي يعيل سيدي و مولايا
ثلاثة و عشرين عام في عمر أم حرام * منها راح الغرام ما عاد شي يحيا
عزوني يا اسلام في ريمة الاريام * سكنت دار الظلام ذيك الباقيا
عزوني يا صغار في عارم الاوكار * ما خلات غير دار عادت مسميا
عزوني يا رجال في صافي الخلخال * داروا عنها حيال للساع مبنيا
عزوني يا حباب فيها فرس دياب * ما ركبوها ركاب من غير انايا
بيدي درت الوشام في صدر أم حزام * مختم تختام في زنود طوايا
ازرق عنق الحمام ما فيهشي تلطام * مقدود بلا قلام من شغل يديا
درته بين النهود نزلته مقدود * فوق سرار الزنود حطيت سمايا
حتى في الساق زيد درت وشام جريد * ما قديتو باليد ذا حال الدنيا
سعيد في هواك ما عادش يلقاك * كي يتفكر اسماك تديه غميا
اغفر لي يا حنين انا و الاجمعين * راه سعيد حزين بيه الطوايا
ارحم مول الكلام و اغفر لام حزام * لاقيهم فالمنام يا عالي العليا
و اغفر اللي يقول رتب ذا المنزول * ميمين و حاودال جاب المحكيا
يا علام الغيوب صبّر ذا المسلوب * نبكي الغريب و نشف العديا
ما ناكلش الطعام سامط في الافوام * و احرم حتى المنام وخطى عينيا
بين موتها و الكلام غي ثلاث أيام * بقاتني بالسلام و ما ولات ليا
تمت يا سامعين في الالف و ميتين * كمل التسعين، زيد خمسة باقيا
كلمة براس الصغير قلنها تفكير * شهر العيد الكبير فيه الغنايا

في خالد بن سنان بن قيطون فلان * قالت على اللي زمان شفناها حيا

وقلبي سافر مع الضامر حيزية





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mymilia.mountada.net
 
قصة حيزية الهلالية في الجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
My Miliana :: قسم الأدب وشعر-
انتقل الى: