My Miliana
مرحبا زائرنا الكريم أهلا بك ضيفا كريما.. سجل معنا واصنع عالمك الخاص


pour tout les habitant de miliana
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيل الصورإسلاميات صفحة الرياضة	لاخبارflmsألعابدخول

شاطر | 
 

 قصيدة الحمى للمتنبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the boss
عضوى مساهم
عضوى مساهم
avatar

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 01/04/2012
الموقع : ارض الله الواسعة

مُساهمةموضوع: قصيدة الحمى للمتنبي   الخميس مايو 24, 2012 3:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


قصيدة "وصف الحمى" للمتنبي


مَلُومُكُمَا يَجِلُّ عن المَلامِ * وَوَقْعُ فَعَالِهِ فَوْقَ الكَلامِ

ذَرَاني والفَلاةَ بلا دَلِيلٍ * وَوَجْهِي والهَجِيرَ بلا لِثَامِ

فإِنِّي أَسْتَرِيحُ بِذِي وهَذَا * وَأَتْعَبُ بَالإِنَاخَةِ والمُقَامِ

عُيُونُ رَوَاحِلِي إِن حِرْتُ عَيْني * وَكُلُّ بُغَامِ رَازِحَةٍ بُغَامِي

فَقَدْ أَرِدُ المِيَاهَ بِغَيْرِ هَادٍ * سِوَى عَدِّي لَهَا بَرْقَ الغَمَامِ

يُذِمُّ لِمُهْجَتي رَبِّي وَسَيْفِي * إِذَا احْتَاجَ الوَحِيدُ إِلَى الذِّمَامِ

ولا أُمْسِي لأَهْلِ البُخْلِ ضَيْفًا * وَلَيْسَ قِرًى سِوَى مُخِّ النَّعَامِ

وَلَمَّا صَارَ وُدُّ النَّاسِ خِبًّا * جَزَيْتُ عَلَى ابْتِسَامٍ بِابْتِسَام

وَصِرْتُ أَشُكُّ فِيمَنْ أَصْطَفِيهِ * لِعِلْمِي أَنَّهُ بَعْضُ الأَنَامِ

يُحِبُّ العَاقِلُونَ عَلَى التَّصَافِي * وَحُبُّ الجَاهِلِينَ عَلَى الوَسَامِ

وَآْنَفُ مِنْ أَخِي لأَبِي وَأُمِّي * إِذَا مَا لَمْ أَجِدْهُ مِنَ الكِرَامِ

أَرَى الأَجْدَادَ تَغْلِبُهَا كثِيرًا * عَلَى الأَوْلادِ أَخْلاقُ اللّئَامِ

وَلَسْتُ بِقَانِعٍ مِنْ كُلِّ فَضْلٍ * بأَنْ أُعْزَى إِلَى جَدٍّ هُمَامِ

عَجِبْتُ لِمَنْ لَهُ قَدٌّ وَحَدٌّ * وَيَنَبُو نَبْوَة القَضِمِ الكَهَامِ

وَمَنْ يَجِدُ الطَّرِيقَ إِلَى المَعَالي * فَلا يَذَرُ المَطِيَّ بلا سَنَامِ

وَلَمْ أَرَ في عُيُوبِ النَّاسِ شَيْئًا * كَنَقْصِ القَادِرِينَ عَلَى التَّمَامِ

أَقَمْتُ بأَرْضِ مِصْرَ فَلا وَرَائي * تَخُبُّ بِيَ الرِّكَابُ ولا أَمَامِي

وَمَلَّنِيَ الفِرَاشُ وكَانَ جَنْبِي * يَمَلُّ لِقَاءَهُ في كُلِّ عَامِ

قَلِيلٌ عَائِدِي سَقِمٌ فُؤَادِي * كثِيرٌ حَاسِدِي صَعْبٌ مَرَامِي

عَلِيلُ الجِسْمِ مُمْتَنِعُ القِيَامِ * شَدِيدُ السُّكْرِ مِنْ غَيْر المُدَامِ

وَزَائِرَتي كأَنَّ بِهَا حَيَاءً * فَلَيْسَ تَزُورُ إِلاَّ في الّظَلامِ

بَذَلْتُ لَهَا المَطَارِفَ وَالحَشَايَا * فَعَافَتْهَا وَبَاتَتْ في عِظَامي

يَضِيقُ الجِلْدُ عن نَفَسِي وَعَنْهَا * فَتُوسِعُهُ بأَنْوَاعِ السِّقَامِ

إِذَا مَا فَارَقَتْني غَسَّلَتْني * كأَنَّا عَاكِفَانِ عَلَى حَرَامِ

كأَنَّ الصُّبْحَ يَطْرُدُهَا فَتَجْري * مَدَامِعُهَا بأَرْبَعَةٍ سِجَامِ

أُرَاقِبُ وَقْتَهَا مِنْ غَيْرِ شَوْقٍ * مُرَاقَبَةَ المَشُوقِ المُسْتَهَامِ

وَيَصْدُقُ وَعْدُهَا والصِّدْقُ شَرٌّ * إِذَا أَلْقَاكَ في الكُرَبِ العِظَامِ

أَبِنْتَ الدَّهْرِ عندي كُلُّ بِنْتٍ * فَكَيْفَ وَصَلْتِ أَنْتِ مِنَ الزِّحَامِ؟!

جَرَحْتِ مُجَرَّحًا لَمْ يَبْقَ فِيهِ * مكَانٌ لِلسُّيُوفِ ولا السِّهَامِ

أَلا يَا لَيْتَ شِعْرَ يَدي أَتُمْسِي * تَصَرَّفُ في عِنَانٍ أَو زِمَامِ

وَهَلْ أَرْمِي هَوَايَ بِرَاقِصَاتٍ * مُحَلاَّةِ المَقَاوِدِ بَاللُّغَامِ

فَرَبَّتَمَا شَفَّيْتُ غَلِيلَ صَدْري * بسَيْرٍ أَوْ قَنَاةٍ أَوْ حُسَامِ

وَضَاقَتْ خُطَّةٌ فَخَلَصْتُ مِنْهَا * خَلاصَ الخَمْرِ مِنْ نَسْجِ الفِدَامِ

وَفَارَقْتُ الحَبِيبَ بلا وَدَاعٍ * وَوَدَّعْتُ البِلادَ بِلا سَلامِ

يَقُولُ ليَ الطَّبِيبُ: أَكَلْتَ شَيْئًا * وَدَاؤُكَ في شَرَابِكَ والطَّعَامِ

ومَا في طِبِّهِ أَنِّي جَوَادٌ * أَضَرَّ بِجِسْمِهِ طُولُ الجَمَامِ

تَعَوَّدَ أَنْ يُغَبِّرَ في السَّرَايَا * وَيَدْخُلَ مِنْ قَتَامٍ في قَتَامِ

فَأُمْسِكَ لا يُطَالُ لَهُ فَيَرْعَى * ولا هُوَ في العَلِيقِ ولا اللّجَامِ

فَإِنْ أَمْرَضْ فمَا مَرِضَ اصْطِبَاري * وَإِنْ أُحْمَمْ فَمَا حُمَّ اعْتِزَامي

وَإِنْ أَسْلَمْ فمَا أَبْقَى وَلْكِن * سَلِمْتُ مِنَ الحِمَام إِلَى الحِمَام

تَمَتَّعْ مِنْ سُهَادٍ أَو رُقَادٍ * وَلا تَأَْمُلْ كَرًى تَحْتَ الرِّجَامِ

فإِنَّ لِثَالِثِ الحَالَيْنِ مَعْنًى * سِوَى مَعْنَى انْتِبَاهِكَ والمَنَامِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة الحمى للمتنبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
My Miliana :: قسم الأدب وشعر-
انتقل الى: